منتدى العائلات العربية *_ - * ابناء الهرشه قفين في الاردن و فلسطين *_ - *منتدى العائلات العربية
مرحبا بكم نرجو دعمكم بالتسجيل بالمنتدى للفائده للجميع
منتدى العائلات العربية *_ - * ابناء الهرشه قفين في الاردن و فلسطين *_ - *منتدى العائلات العربية

منتدى عائلة الهرشه (مدينة قفين _ طولكرم - فلسطين)

واهلا وسهلا بكل ابناء العائلات العربية جميعا
 

الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  بابباب  الدخول للفيس بوك facebookالدخول للفيس بوك facebook  
يوميات واحداث عامه

كل عام وانتم بخير

نبارك لطلبة الثانوية العامة نجاحهم ... وحظا اوفر لمن لم يحالفهم النجاح

*-*-*-*-**-*-*-*-*-*-

ابناء الهرشه قفين

احلى تحية للاعضاء والزوار وللجميع

-------------------

- لا يحزنك إنك فشلت مادمت تحاول الوقوف على قدميك من جديد

كلما ازدادت ثقافة المرء ازداد بؤسه

الحياء جمال في المرأة وفضيلة في الرجل

*************

موقع نتائج الثانوية العامة الاردن

مواقع لوزارة التربية والتعليم الاردنية

www.elearning.jo www.moe.gov.jo

كل عام وانتم بخير

2015

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
التوقيت
--
المواضيع الأخيرة
» وفاة عياد محمود صالح الهرشه
الثلاثاء يونيو 16, 2015 7:24 am من طرف الاستاذ

» صيانة بريوس وغيار زيت فقط ب 20 دينار
الإثنين مايو 19, 2014 8:16 pm من طرف البرق

» دورة تأسيسية في السيارات الكهربائية والهايبرد
الأربعاء يناير 22, 2014 8:25 pm من طرف البرق

» Higher self
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 5:51 pm من طرف محمد الخصيب

» Higher self
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 5:49 pm من طرف محمد الخصيب

» دروس محوسبة اول ثانوي
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 5:49 am من طرف ahmedabuzayed983

» اكبر مركز للسيارات الهجينة (الهايبرد) في عمان - الاردن
الأربعاء فبراير 20, 2013 8:28 pm من طرف البرق

» المساحة والمحيط لبعض الاشكال الهندسية
الخميس نوفمبر 29, 2012 10:57 pm من طرف r7ab alhob

» تعرف على اللاعب (النزوة) في حياة شارابوفا
الأربعاء نوفمبر 28, 2012 12:01 am من طرف الهرشه

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
حكمة
(( أن تضيء شمعة صغيرة خير لك من أن تنفق عمرك تلعن الظلام ))
المواضيع الأكثر شعبية
إجابات أسئلة الكتاب كويك بيسك الحاسوب (توجيهي)
قصيدة أفاطم قبل بينك متعيني(مهارات الاتصال اول ثانوي)
خطر ارتفاع وانخفاض درجة حرارة الجسم
اقوال جميلة جدا
عالم الحيوان ادخل الغابة من الشاشة
كلمات اغنية فارس كرم "ريتني"
اسئلة توجيهي وزارية حاسوب مع الاجابه وطريقة التصحيح لجميع الاعوام
ورقة عمل للاطفال تعليميه
فوائد زيت الخروع
اشكال ساعات للتعليم عربي و انجليزي
زوار المنتدى
عدد زوار المنتدى
صور قفين خاص

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط ابناء الهرشه قفين على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى العائلات العربية *_ - * ابناء الهرشه قفين في الاردن و فلسطين *_ - *منتدى العائلات العربية على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 دور العلماء المسلمين في اكتشاف مرض (السكري)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليث شكري
انت عضو نشيط تجاوزت (200) مشاركة


انت عضو نشيط تجاوزت (200) مشاركة
avatar

عدد المساهمات : 206
تاريخ التسجيل : 02/12/2010

مُساهمةموضوع: دور العلماء المسلمين في اكتشاف مرض (السكري)   الأحد ديسمبر 05, 2010 5:19 am





السكر في اللغة


- ماد ة ( س . ك . ر ) تدل على نقيض الصحو , قال تعالى :


( وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ) . الحج : 2 .


- وكلمة سكر تأتي أيضا ً بمعنى الخمر أو الطعام ، والسكر بسكون الكاف تعني الليلة الساكنة التي لا ريح فيها .


- وكلمة السكر أصلها هندية , ثم انتقلت إلى الفارسية ثم انتقلت إلى العربية ثم إلى بعض اللغات الأوربية .


- ومن هذه المعاني مجتمعة جاءت تسمية مرض السكر ،حيث فيه زيادة في نسبة السكر بالدم . وهذا ما يجعل اسمه براقا ً , إلا ما خفي منه غير مستحسن ، فهو حلو الاسم مر المذاق .


- واصطلح الآن على أن مرض السكر هو داء مزمن يعاني منه صاحبه ، ومرض السكر مدرسة يدخل فيها المريض إجباريا ً ، ولا يتخرج منها أحد ، لذلك يلزم التعايش الجيد مع هذا المرض.



تاريخ مرض السكر


- يتردد كثيرا أن مرض السكر من أمراض العصر الحديث ، نعم هو كذلك ، لكنه أيضا ً مرض ضارب في أعماق التاريخ .- ومن دراسة وتحليل تاريخ المرض يتبين وجوده في الأمم السابقة ، وكان دائما ً مصاحبا ً للحضارات الإنسانية ، فهو يظهر ويزداد مع نمو وازدهار الحضارات ،ثم يلبث أن يختفي مع زوال الحضارات .


الحضارة الفرعونية :


- لقد عرف الفراعنة مرض السكر من خلال وصفهم للمرض حيث ذكر عالم الآثار قوليونجي في كتابه ( السحر وعلوم الطب عند المصريين القدماء ) أن المصريين القدماء ذكروا مرض السكر وارتباطه بكثرة التبول من خلال ما كشفته ورقة البردي المسماه ( كاهون ) ، حيث ذكرت عبارة عطش النساء وهو ما يرمز إلى مرض السكر وارتباطه بالشعور بالعطش ، كما لاحظوا كثرة إصابة النساء به ولذلك سمي عطش النساء .


- وفي ورقة البردي المسماة ( كاهون ) قد ذكرت عبارة العلاج إلا أن الورقة قطعت من ذلك الموضع مما حجب عنا وسائل علاج السكر عند الفراعنة .


- وتوجد ورقة بردي أخرى تسمى ( إبرز ) نسبة إلى مكتشفها عالم الآثار الألماني ( جورج إبرز ) في عالم 1826 م ، ويعود تاريخها إلى 1550 ق . م .، والعالمان قالين و اراتيوس عاشا عصر انهيار الحضارة الإغريقية وبزوغ شمس الحضارة الرومانية .


- وقصة معبد بومبي بإيطاليا لطيفة ومشهورة ،وتدل على أنهم عرفوا مرض السكر ولكن فسروه تفسيرا خاطئا ً.


- كانوا يعتقدون أنه لابد لكل فرد أن يجمع بوله في إناء حتى يضمن عودته من جديد بعد وفاته . وكان لكل فرد إناء خاص يجمع فيه بوله ، وجعلت حراسة شديدة على هذه الآنية . ولاحظ الحراس أن بعض الأفراد وهم قلة يأتي الذباب على آنيتهم ثم ما يلبثوا أن يموتوا ، فاستنتجوا أن هؤلاء الأشخاص قد حلت بهم الأرواح الشريرة ، ثم أمر القس بفحص بول الأفراد بعد ذلك ، فإن وجد أنه من البول الحلو الذي يتجمع عليه الذباب تم إخراج صاحبه من المعبد ، وأخرج إناؤه معه حتى لا تؤثر الأرواح الشريرة على باقي الأفراد . وما زال هذا المعبد من المعالم الأثرية في مدينة بومبي الإيطالية حتى الآن .



الحضارة الهندية القديمة :


- وصف علماء الحضارة الهندية القديمة ( 1400 ق .م . ) مرض السكر بالجوع والعطش والبول الحلو مع تنميل الأطراف .


الحضارة الصينية القديمة :


- قام علماء الحضارة الصينية القديمة ( 2000 ق . م . ) بتذوق البول لتشخيص مرض السكر ،واستخدموا نباتات طبية للعلاج .


الحضارة الإسلامية :


- الحضارة الإسلامية من أعظم الحضارات على وجه الأرض ، فقد أعطت للحياة قيمتها ،وكرمت الإنسان ، وتقدمت البشرية في عهدها في شتى المجالات حتى إن الحضارة الحديثة قامت على أكتافها ، و ارتوت من منابعها .


- ومن هذه المجالات التي تفوقت فيها الحضارة الإسلامية علوم الطب .


- حارب الإسلام الجهل والخرافة والشعوذة ، وقضى على طرق العلاج الوهمية التي كانت سائدة قبل ذلك مثل اللجوء إلى العرافين والتمائم والسحرة .


- واعتمد الإسلام في العلاج أولا :ً على الإيمان بالله والدعاء واللجوء إلى الله وطلب الشفاء ، وثانيا: الأخذ بالأسباب المادية في العلاج مثل الدواء والكي والجراحة وغير ذلك .


- والحارث بن كلدة الثقفي من الأطباء الذين مارسوا مهنة الطب في عهد رسول الله ( صلى الله عليه وسلم )


- ونشطت حركة الترجمة في صدر الإسلام وخاصة مؤلفات جالينوس ، حيث جمعها علماء المسلمين وقاموا بتخفيقها وشرحها ثم لخصوها في ستة عشرة كتابا ً .


- وأضاف علماء المسلمين الكثير لمهنة الطب ،وخاصة في العصر العباسي الذي ازدهرت فيه علوم الطب ،


فقد وصل عدد الأطباء في بغداد فقط إلى 860 طبيبا ً .


- وامتاز الأطباء في العصر العباسي بوجود قانون ينظم مزاولة المهنة ، وكان للأطباء رئيس يقوم بامتحانهم ويعطي الإجازة لمن يرى فيه الكفاءة والقدرة على ممارسة الطب ، وكان من أشهر هؤلاء الرؤساء :الطبيب سنان بن ثابت في بغداد ، والطبيب مهذب الدين الدخوار في مصر .


- ومن الأطباء الذين ساهموا في اكتشاف مرض السكر أبو بكر الرازي ، وابن سينا ، وعبد اللطيف البغدادي .


* أبو بكر الرازي (256 ه – 313 ه ) الموافق (865م – 925م )


- طبيب وكيميائي وصيدلاني و فليسوف مسلم ، بلغ مرتبه رفيعة في الطب حتى لقب ب ( جالينوس العرب ) .


- ولد في مدينة الري في خراسان ، وشغل منصب رئيس الأطباء في المستشفى هناك . وكان ينتقل بين الري وبغداد . وقد أصبح أشهر من عرف بممارسة الطب السريري في وقته ، فرحل إليه طلاب العلم من كل أقطار الدول الإسلامية .


- أبو بكر الرازي أول من جرب الأدوية الجديدة على الحيوانات ، ونادي بفصل الطب عن الصيدلة ، وابتكر خيوط الجراحة من أمعاء القطط ، وركب المراهم . وكان يهتم بضرورة توافر الشروط الصحية في أماكن بناء المستشفيات ،و أول من جعل الكيمياء في خدمة الطب .


- وكان دائم الإطلاع والقراءة حتى في الليل ، كان يقرأ وهو مستلقيا ً على ظهره حتى يغلبه النعاس فيسقط الكتاب على وجهه فيستيقظ ليكمل القراءة .


- ومن أشهر كتبه الحاوي في التداوي والمنصوري في الطب وكانت هذا الكتب مرجعا ً للطب في بلاد العرب وأوروبا لفترات طويلة .


- وكان محبا ً للفقراء يعطيهم العلاج مجانا ً ، ويعطيهم أيضا مالا ً بينما كان يعيش في بساطة وتواضع , فأحبه العامة وقربه الملوك والأمراء لنبوغه العلمي .


- وقد ساهم في اكتشاف مرض السكر حيث وصف أعراض المرض من كثرة التبول وكثرة شرب الماء وضعف البنية الجسدية وضعف القوى البدنية .


- وعالج مرض السكر بتنظيم الغذاء والنباتات الطبية .


- ثم نصح – رحمه الله – الأطباء في رسالته التوجيهية إلى الطبيب : ( واعلم أن المقابلة نصف العلاج ) . وذلك دعوة للكشف السريري الدفيق على المريض واكتشاف أعراض المرض ثم وضع خطة للعلاج .


* ابن سينا (980 م -1037 م ) :


- هو أبو علي الحسين بن عبد الله بن علي بن سينا، حفظ القرآن الكريم وكثيرا ً من الأدب وهو في سن العاشرة ، ثم أحكم علم الفقه والمنطق والفلسفة ، ثم رغب في دراسة الطب وهو في سن ست عشرة سنة .


- ومن ذلك الوقت لم ينم ليلة بطولها ، ولا اشتغل النهار بغير الطب ، وكان يبني علمه على القراءة ثم التجربة والملاحظة والاستنتاج . وكان إذا صعب عليه أمر ذهب إلى المسجد وصلى وابتهل إلى الله- سبحانه وتعالى- حتى يفتح له المغلق وييسر عليه المتعسر .


- وكان يشتغل الليل بالقراءة ، ويضع السراج بين يديه ، فإذا غلبه النوم أو شعر بضعف شرب كوبا ً من العصير حتى يتقوى ويعود إلى القراءة ، وكان يحلم في نومه بالمسائل التي تتعرض له ، وظل كذلك حتى استحكمت له جميع العلوم وخاصة الطب .


- بالرغم من الشهرة العريضة التي حققها ابن سينا كطبيب والمكانة العلمية العظيمة التي وصل إليها حتى استحق أن يلقب بجدارة بأمير الأطباء،فإنه لم يسع يوما ً إلى جمع المال أو طلب الشهرة ، فقد كان يعالج مرضاه بالمجان ، بل إنه كثيرا ما كان يقدم لهم الدواء الذي يعده بنفسه .


- وكان ابن سينا يستشعر نبل رسالته في تخفيف الألم عن مرضاه ، فصرف جهده وهمته إلى خدمة الإنسانية ومحاربة الجهل والمرض.


- وهو أول من اكتشف طفيل الإنكلستوما،وأول من وصف الالتهاب السحائي ، وأول من وصف السكتة الدماغية ،وأول من كشف طرق العدوى لبعض الأمراض مثل الجدري والحصبة .


- وقد ألف أكثر من مائة كتاب تشهد بفضله وإلمامه بسائر علوم عصره ، وانكبابه على العلم في أحرج الأحوال .


- ومن أشهر كتبه الشفاء في الطب وترجم لعدة لغات ، ومكون من ثمانية عشر مجلدا ً وهو محفوظ في جامعة أكسفورد ، وأيضا ً كتاب القانون في الطب ، المؤلف في القرن الحادي عشر الميلادي والمحتوي على مليون كلمة ، وطبع بالعربية في روما عام 1539 م ، وظل كتاب القانون في الطب مرجعا ً ومقررا ً في كليات الطب لفترة لم يتمتع بها أي كتاب طبي قبله أو بعده ، حيث ظل مستخدما حتى القرن السابع عشر الميلادي ،وترجم الكتاب لعدة لغات منها اللاتينية والإنجليزية والعبرية .


- وكان ابن سينا يوصي مرضاه باللجوء إلى الله – سبحانه و تعالى – في الصحة و المرض ،فقال : ( ليكن الله تعالى أول فكرك وأخره ،وباطن كل اعتبار وظاهره ،ولتكن عين نفسك مكحولة بالنظر إليه ،وقدمك موقوفة على المثول بين يديه .


- وقال أيضا ً : ( أفضل الحركات الصلاة، وأسكنها الصيام وأنفع البر الصدقة وأزكى السر الاحتمال).


- وقد وصف ابن سينا مرض السكر بكثرة التبول ،ووصف علاقة مرض السكر بغرغرينا القدم كما وصف بعض مضاعفات السكر الأخرى مثل العنة .


وعالج المرضى بتنظيم الغذاء والنباتات الطبية والحجامة ،وأوصى بالتمارين الرياضية وخاصة التي على ظهر الحصان .


* عبد اللطيف البغدادي( 1162 م – 1231 م ) (557ه –629ه):


- ولد عبد اللطيف البغدادي في بغداد عام 1162 م ،تنقل بين معظم البلدان العربية طلبا ً للعلم وخاصة دمشق ومصر .


- وقد ألف أكثر من 173 عنوانا ً , بين كتب ضخمة ومقالات صغيرة ،منها 53 بحثا ً في الطب ،وأبحاث أخرى في اللغة وعلومها والنقد الأدبي والفقه وعلم المعادن .ومن هذه البحوث في مجال الطب ،رسالة خاصة تسمى ( رسالة في المرض المسمى [ديابيطس ] ) ،وهي رسالة مفصلة عن مرض السكر .


- وقد نشر العالم الأماني ( ثيس ) صورة شمسية عن هذه المخطوطة مشفوعة بمقدمة قيمة،ومذيلة بتعليقات في غاية الدقة والتحقيق .


- وبمكن تقسيم رسالة الطبيب / عبد اللطيف البغدادي عن مرض السكر إلى ثلاثة أجزاء :


1- الجزء الأول :


· تكلم عن أعراض المرض وخاصة فرط إدرارالبول مع العطش الشديد وكثرة شرب الماء .


· وتحدث عن ضعف الجسم والهزال الشديد ومرض الكلى المصاحب لداء السكر.


2- الجزء الثاني :


· وذكر فيه آراء المتقدمين عن مرض السكر،وعلل فيه بعض أسباب المرض مثل تأثير بعض المواد التي تفرز من الكبد والتي لا تحتملها الكلى فتتأثر بذلك وتدر البول بكثرة.


· وذكر أيضا ً أن ضياع رطوبة الجسم يعد سببا ً من أسباب المرض ،وعرف الرطوبة أنها خليط في الجسم من الماء والنار ثم مزيج من الاثنين ،واختلاط هذه النسب يؤدي إلى مرض السكر و الكلي .


3- الجزء الثالث :


· ويتطرق فيه إلي علاج مرض السكر ،ويوصي بتنظيم الغذاء وزيادة الألياف فيه حيث وصى بالخيار والفواكه والمواد القابضة التي تقلل من إدرار البول .


· وأوصى بالتمارين الرياضية .


· وأوصى ببعض الأقراص التي اكتشفها وقام بتركيبها ،مثل خليط من الطباشير وبرباريس وورد وبزر قطونا ،تعجن بماء الخيار أو بماء سويق الشعير .


· وأوصى أيضا ً بنبات السفرجل في العلاج على أنه قابض للأوعية والكلى فيقل إدرار البول ،كما أنه يعالج الإسهال ويقوي القلب وينشط الهضم .


· ولفت النظر أيضا ً إلى أهمية الراحة النفسية والاسترخاء في العلاج .


· وقد ركز عبد اللطيف البغدادي على مرض السكر وخصه برسالة علمية ،ومن ثم وصف أعراضه السريرية ،وتطرق إلى بحث أسباب المرض ،وتطرق أيضا ًإلى مضاعفات المرض ،وأوصى بطرق العلاج . وذلك يعتبر إنجازا ً كبيرا ً بالنظرة إلى الحقبة الزمنية التي عاشها . وقد ساعد ذلك في فتح الباب على مصراعيه للتقدم الكبير الذي حدث بعد ذلك في علاج السكر .


- وتظل أفكار هذه الرسالة ذا قيمة معتبرة ،وما قدمه محل إعجاب وتقدير وخطوة موفقة وشمعة مضيئة في طريق تقدم الطب عبر العصور.


مقارنة ما قدمه علماء المسلمين في اكتشاف مرض السكر بما استقر عليه العلم في العصر الحديث :


أولا ً:


أعراض المرض :


- وصف الرازي وابن سينا و البغدادي مرض السكر بكثرة التبول مع العطش الشديد وكثرة شرب الماء . وتحدثوا عن ضعف الجسم والبنية والهزال الشديد . وهي نفس الأعراض التي وصفها علماء الطب في العصرالحديث.


- ذكر عبد اللطيف البغدادي أن ضياع رطوبة الجسم يعد سببا ً من أسباب المرض . وذكر أيضا ً أن هناك مواد ً تفرز من الكبد تؤثر على الكلى فلا تتحملها , وبذلك يحدث إدرار البول .


- وهذا مقارب لما وصفه العلماء في العصر الحديث من اختلال في وظيفة البنكرياس ،من ارتفاع نسبة السكر في الدم جراء تكوين الجلوكوز في الكبد من البروتينات وخلافه ،فإذا زاد الجلوكوز عن 180 مجم % لا تحتمله الكلى وينزل في البول مع أعراض كثرة التبول والعطش وكثرة شرب الماء .


- ويبقى مع التقدم الهائل الآن أن الأسباب الحقيقية لمرض السكر مجهولة .


العلاج :


- أوصى علماء المسلمين السابق ذكرهم بتنظيم الغذاء والاعتماد على أكل الخيار والفواكه والمواد القابضة التي تقلل من إدرار البول.


- وأوصوا أيضا بالتمارين الرياضية وخاصة على ظهر الحصان .


- وأوصوا بتناول العلاج والانتظام فيه ،ووصفوا بعض النباتات الطبية المتاحة في عصرهم . ووصف عبد اللطيف البغدادي خليطا ً من الطباشير وبرياريس وورد وبزر قطونا ،تعجن بماء الخيار أو بماء سويق الشعير . وأوصى أيضا ً بنبات السفرجل وكلها أعشاب كانت سائدة للعلاج في تلك الحقبة الزمنية .


- ولفت ابن سينا النظر أيضا ً إلى أهمية العلاج النفسي واللجوء إلى الله-سبحانه وتعالى-كوسيلة من وسائل العلاج . كما أوصى أيضا ً عبد اللطيف البغدادي بالاسترخاء والراحة النفسية في العلاج .


- وأوصى أبو بكر الرازي الأطباء بأن المقابلة نصف العلاج وذلك دعوة إلى أهمية الكشف الطبي السريري على المريض ومحاولة تشخيص المضاعفات مبكرا ً والتعامل معها .


- وأسس العلاج في العصر الحديث تتمثل في مثلث الأمان : الحمية الغذائية والرياضة والعلاج .وأضاف علماء المسلمين الأساس الرابع وهو :


- الإيمان بالله واللجوء إليه بالدعاء والاسترخاء النفسي والهمة العالية التي تعين على كل تلك الوصايا وهذه ميزة علماء المسلمين في كل العصور. وهذه دعوة لأطباء المسلمين ألا يغفلوا الجانب الإيماني في العلاج .


- وبالطبع حدث تقدم هائل في تشخيص وعلاج مرض السكر في العصر الحديث وخاصة اكتشاف الأنسولين وزراعة البنكرياس ،ولكن يظل ما قدمه علماء المسلمين علامة بارزة مضيئة وقيمة تاريخية بالمقارنة مع إمكانيات عصرهم ،بذلك قد ساهموا في هذا التقدم الحاصل الآن .


خاتمة


- وهكذا نجد أن علماء المسلمين قد تشربوا تعاليم دينهم الحنيف , ووضعوا منهجا ً علميا ً تجاوز حدود الآراء الفلسفية التي تميزت بها علوم الإغريق , وانتقلوا إلى إجراء التجارب واستخلاص النتائج بكل مقومات الباحث المدقق .


- ولذلك تعتبر الحضارة الإسلامية في العصور الوسطى حلقة هامة في تاريخ العلوم بما قدمه علماؤها من تأسيس للمنهج العلمي الذي أدى إلى تطوير معارف جديدة- وفي عالمنا الإسلامي اليوم , نحن في حاجة ماسة إلى إعادة قراءة تراثنا بأسلوب العصر ومصطلحاته , ليس فقط من أجل تحديث الثقافة العلمية الإسلامية , بل أيضا ً من أجل أسلمة طرق التفكير العلمي طبقا ً لخصائص التصور الإسلامي ومقوماته .



phroon_com-160 phroon_com-160
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
wael_ bakry
اداري
اداري
avatar

عدد المساهمات : 1860
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
الموقع : harasheh.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: دور العلماء المسلمين في اكتشاف مرض (السكري)   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 3:03 am


*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-**-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-**-*-*-*-*-*-*-*-*

المعلم كالجسر تعبر عليه الأجيال من الظلمات إلى النور.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://harasheh.yoo7.com
ahmad_jamal
اداري
اداري
avatar

عدد المساهمات : 1720
تاريخ التسجيل : 15/07/2010

بطاقة الشخصية
هلا:

مُساهمةموضوع: رد: دور العلماء المسلمين في اكتشاف مرض (السكري)   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 11:25 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دور العلماء المسلمين في اكتشاف مرض (السكري)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العائلات العربية *_ - * ابناء الهرشه قفين في الاردن و فلسطين *_ - *منتدى العائلات العربية :: المنتدى التعليمي :: التفوق والنجاح-
انتقل الى: